الجمعة، 13 أبريل، 2012

وعبر اثيوبيا انكشف المستور



من منا في بلاد الحرمين يخون الوطن
 والدين والشرف والأمانة ...
 وعبر اثيوبيا انكشف المستور

قال تعالى :


إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (54)ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (55) وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَةَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (56)
سورة الاعراف

  يتكرر في السيرة اسم الحبشة وملك الحبشة والأحباش . والحبشة : اسم للأمة أطلق على أرضهم، وتسمى دولتهم اثيوبيا، وهي تضم أراضي اسلامية إلى جانب أرضهم .
  وأرض الحبشة : هضبة مرتفعة غرب اليمن بينهما البحر، وعاصمتها أديس أبابا، ولهم صلات قديمة مع العرب، ولملكهم موقف يذكر ويشكر مع المسلمين الأوائل الذين هاجروا إليه فوجدوا في كنفه ملجأ وحسن جوار .
  والحبشة نصارى، غير أن الإسلام زحف على بلادهم من زمن بعيد فأسلمت أطرافها من كل اتجاه، وبقيت الهضبة حول أديس أبابا متمسكة بشدة بالنصرانية ولا زال الإسلام يتكاثر في العاصمة نفسها، والإسلام هناك ليس مفروضاً بالقوة، إنما هو ينشر بالدعوة الفردية وبالاحتكاك والجوار. وقد تحولت اثيوبيا منذ سنوات إلى جمهورية وطرد النجاشي.
  ومن هذه الإمبراطورية أقاليم أصبحت عربية، مثل أريتريا، وهي أرض تلي البحر الأحمر تبدأ من مضيق باب المندب جنوباً إلى جنوب "طوكر" في السودان . ومن مدن هذا الإقليم : أسمرة : (العاصمة) ومصوع : الميناء الرئيسي، وكانت تسمى باضع، وإليها هاجر الصحابة في هجرة الحبشة، وعصب : ميناء في آخر الجنوب قرب عدول من أرض الدناكل .
  وهذا الأقليم حجب الأحباش عن البحر الأحمر نهائياً، وهذا من أهم الأسباب التي تجعلهم يتمسكون بأريتريا وقد أصبحت مشكلة أريتريا من المشاكل العربية الحادة تأتي بعد مشكلة فلسطين .
  ومن الأقاليم المطالب بها من الإمبراطورية : إقليم أوجادين أو الصومال الغربي الذي تطالب به الصومال، ومن أهم مقاطعاته مدينة "هرر" المشهورة بإنتاج البن الهرري. وهذا الإقليم كثير المحاصيل، والأحباش يتمسكون به بشدة ويقاتلون دونه بضراوة، ولا يقبلون فيه ولا في أريتريا مفاوضات. تقع "هرر" في الهضبة المرتفعة غرب باب المندب.
  والأحباش كونوا لهم في القرن السابع قبل الميلاد ممكلة أسكوم وعاصمتها مدينة أكسوم وكانت مملكة أكسوم قد قامت على ساحل البحر الأحمر فيما يعرف حالياً بأريتريا. ففي سنة 500 ق.م قامت المجتمعات المختلطة الساحلية من الفلاحين المحليين والتجار والمهاجرين من جنوب شرق شبه الجزيرة العربية بتطوير لغتهم ونظام كتابتهم. وأصبحت الموانئ منذ القرن الأول موحدة تحت سيطرة مملكة عاصمتها أكسوم وبينما كانت مدينة مروي تنهار كانت مدينة أكسوم تزدهر. وكانت مميزة لمعمارها من الحجارة المميز ولا سيما أعمدة إستلا (مادة) المنقوشة والأعمدة الحجرية. وفي منتصف القرن الرابع تحول الملك عيزانا Ezana للمسيحية وارتبط بالكنيسة القبطية المصرية. وفي القرن السابع م. أصبح البحر الأحمر تحت سيطرة المسلمين وفقدت أكسوم تجارتها واتصالها بالمحيط الهندي. وتلاشت المملكة في القرن العاشر. وأصبحت تابعة للكنيسة بإثيوبيا. وفي إثيوبيا (حبشة) قامت في الهضبة الإيثيوبية مملكة إثيوبيا سنة 800 م. وكان الفلاحون يفلحون الوديان الخصبة ويدفعون الضرائب للطبقة الحاكمة. وكانوا يشيدون الكنائس المنحوته في الصخور مازال معظمها قائماً حتى اليوم. ومن حضارتها المسلات التي تصل ارتفاعها 60 قدماً وكل مسلة عبارة عن كتلة جرانيتية واحدة . وكلمة اثيوبيا معناها الوجه المحترق أو الأسود (الأسمر) ومن أكبر قبائلها القراقي. وهذه الكلمة أطلقت على الحبشة وجنوب مصر بالنوبة وسواحل شرق أفريقيا على البحر الأحمر وجنوب بلاد العرب التي تطل على المحيط الهندي. ولقد أطلق عليها في التوراة حبشت .
  كانت الحبشة المكان الأول الذي ضم وأحتضن المسلمين الأوائل عند هجرتهم الأولى وهربهم بدينهم وفرارهم من كفار مكة. بالرغم من الصلات بين الأحباش والمسلمين كانت في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم طيبة وودية، إلا أنه بدأت بعض الاحتكاكات بين الأحباش والدول الإسلامية بعد ذلك منذ عهد عمر بن الخطاب. ويذكر أن ميناء جدة تعرض لغارات الأحباش مما أضطر المسلمين لرد هذا العدوان.
  وفي عام 83هـ - اضطر المسلمون لاحتلال مدينة قريبة من الحبشة وذلك لضمان مراقبة تحرك الأحباش، وقد وجدت بهذه الجزر نقوش عربية وشواهد قبور ترجع إلى منتصف القرن الثالث الهجري مما يدل على أن العرب المسلمين كان لهم بهذه الجزر حتى هذا التاريخ .
  وقد سجل لنا التاريخ مراحل متعددة بين ممالك الطراز الإسلامي ومملكة حبشة المسيحية فقط طمع الأحباش في مد سلطانهم لهذه الممالك التي تنحكم بحكم موقعها في منطقة القرن الأفريقي في التجارة الخارجية عبر المحيط.
  وقد أرسلت الملكة "هيلانة" ملكة الحبشة في عام 1510 رسولاً إلى الملك "عمانويل" ملك البرتغال بهدف الاتفاق على عمل مشترك ضد القوى الإسلامية، لكنها أيضاً كانت تنوي مهاجمة مكة وهي في هذا بحاجة لمساعدة الأسطول البرتغالي الذي أحرز انتصارات حاسمة على الأساطيل الإسلامية في المحيط الهندي.
  وقد اتجابت البرتغال لهذا الطلب الحبشي وأرسلت قوة على رأسها أحد أبناء فاسكوداجاما، وقد منيت القوات البرتغالية بخسائر فادحة وقتل قائدها – لكن لم تستطع القوارب الإسلامية أن تحقق نصراً على الحبشة والقوات المؤازرة لها .
  ومن أبرز ما يربط الأحباش بالعرب هي قصة أبرهة الأشرم وحملة الفيل التي كان يهدف من ورائها هدم الكعبة حيث كان أبرهة قائد من الحبش، جاء إلى اليمن في الحملة التي أرسلها ملك الحبشة النجاشي أصحمة، بقيادة أرياط، لغزو اليمن والانتقام لمقتل النصارى في حادثة الأخدود على يد الملك ذي نواس، فصارت اليمن تابعة للحبشة، وتولى أرياط الحكم في ظل ملكها الحميري السميفع.
  تختلف الروايات في حقيقة العلاقة بين أرياط وأبرهة، فتجعل بعضها أرياط رئيساً على أبرهة وأخرى تجعله نداً له في قيادة جيش الحبشة.
  ثم نازع أبرهة أرياط في أمر الحبشة باليمن، وجرت بينهما مبارزة شرم فيها أرياط عين أبرهة وأنفه، فلقب لذلك بالأشرم، أما أرياط فقتله غلام لأبرهة.
  ويقال أن السميفع لم يكن على شيء من الحزم فتألب عليه الجند عام 531م واتفقوا على تمليك أبرهة الذي استقل باليمن وتلقب بألقاب الملوك وامتنع على إرسال الجزية للنجاشي.
  وحاول النجاشي أن يستعيد سيطرته على اليمن فأرسل تجريدتين لتأديب أبرهة أخفقتا. وتجمع الروايات على أن النجاشي حلف ألا يدع أبرهة إلا أن يطا بلاده ويجز ناصيته ويهرق دمه، فكتب إليه أبرهة كتاباً فيه تودد واعتذار أرضى النجاشي فثبته على عمله بأرض اليمن، فأصبح أبرهة في حكم الملك المستقل وإن أعترف أسمياً بسلطة النجاشي وأدى إليه الجزية، مما جعل الأحوال تستقر بينهما .
  قامت في اليمن عدة ثورات على أبرهة في زمن حكمه الذي امتد نحو أربعين عاماً استطاع أن يخمدها جميعاً، وعقد معاهدات مع بعض أقيال سبأ، وتوافدت إليه الوفود من الحبشة وفارس وبيزنطة ومن غسان الشام مما يدل على المكانة والقوة التي وصل إليها.
  عنى أبرهة بالعمران فأعاد ترميم سد مأرب الذي كان قد تصدع، ويدل على ذلك رقيم وجد عند السد (يتألف من 136 سطراً ونحو 470 كلمة) نقشت عليه كتابة تفسر كثيراً من الأحداث في حكم أبرهة.
  وتمكن أبرهة من إعادة نشر النصرانية في اليمن، وبنى عدة كنائس منها (القليس) بصنعاء، كانت من عجائب البناء على عظمتها وضخامتها وتزويقها، أراد بها أن تكون كعبة العرب بدلاً من "البيت" وتحويل أنظار القبائل العربية إلى صنعاء وربط اليمن بالشام، ولما اخفق في تحويل العرب إلى حج (القليس) جهز حملة لهدم الكعبة سار في مقدمتها، ولكنه أخفق في دخول مكة وتحقيق هدفه.
  تركت حملة الفيل أثراً كبيراً في أحياء العرب حتى عدت مبدأ التقويم عندهم، كما رفعت من شأن الكعبة وعززت مكانة قريش. وقد ورد ذكر حملة أبرهة في القرآن الكريم في سورة الفيل وورد اسم ابرهة في كتب التاريخ وفي الشعر الجاهلي، وضرب به المثل في القوة والصيت والسلطان، وكنى بأبي يكسوم.
  وتذكر الأخبار أن الذي دل أبرهة على الطريق إلى مكة كان اسمه أبارغال من ثقيف، وأنه مات في الطريق فرجمت العرب قبره.
  خلف أبرهة على ملك اليمن ابنه يكسوم، وكان ظالماً فلما مات ملكها أخوه مسروق وكان أشد ظلماً من أخيه، وفي أيامه دخل الفرس اليمن وانتهى حكم الحبشة.
  أما اليوم في اثيوبيا فبين 40 و 45% مسيحيون يتبعون كنيسة التوحيد الأرثوذكسية الإثيوبية، 45% مسلمون سنيون، أم البروتستانت فيشكلون نسبة 10% ويعتبرون أسرع المجموعات الدينية نمواً في البلاد، وهناك مجموعات أخرى كالكاثوليك يبلغ تعدادهم 500.000 فرد، وشهود يهوه 7500 فرد، ومجموعات أخرى صغيرة من اليهود وأتباع الديانات المحلية.
  ويعود الاهتمام الاسرائيلي بالقرن الأفريقي بصفته أهم موقع استراتيجي بالنسبة لهم من الناحية الأمنية منذ ولادة الدولة العبرية في المنطقة الاسلامية العربية التي عرفت إعلامياً بالشرق الأوسط، وتعد إثيوبيا الحليف الأول لاستراتيجية إسرائيل في المنطقة، وبوابتها الطبيعية إلى بقية دول القرن الأفريقي.
  أما العلاقة الإسرائيلية الإثيوبية فأصل مرجعها تلك الأسطورة الخرافية التي تزعم بأن الدم اليهودي يسري في عروق (منيليك) ومن حكم بعده من حكام إثيوبيا، باعتبارهم على حد زعم الأسطورة ينحدرون من صلب نبي الله سليمان – عليه السلام – ولهذا لقب الإمبراطور (هيلي سلاس) نفسه بأسد يهوذا .
  ومهما كان الأمر فإن كل ما يهم اسرائيل أن لا يكون البحر الأحمر بحراً عربياً خالصاً، لذا استمرت إسرائيل منذ عام 1949م في تقديم مساعداتها العسكرية لجميع حكام إثيوبيا بما فيهم الماركسي (منجست وهيلي ماريام)، وكان لإسرائيل قواعد عسكرية في الجزر الإرتيرية التي استأجرتها من إثيوبيا يوم كانت إرتريا جزءاً من إثيوبيا، وقد أنشأت فيها هذه القواعد بعد زيارة (ديان) لأثيوبيا عام 1965م، وفي 11 سبتمبر من العام نفسه سجل (حاييم برليف) زيارة سرية لإثيوبيا.
  ثم بعد قرب سقوط نظام (منجست) رفعت إسرائيل – كما ذكر مستشار الرئيس الإرتيري للشؤون التجارية (محمد أبو القاسم حاج حامد) في كتابه (نحو وفاق وطني سوداني) – الفيتو عن الثورة الإرتيرية في أهم العواصم الغربية بداية من واشنطن، ولندن، وبون، وروما وحتى رابس، فقد كان إسرائيل تكبل هذه العواصم، وتحول دون تعاطيها مع الثورة الإرتيرية على أساس أن الاستقلال الإرتيري ضمن ارتباط ارتيريا بالعرب يشكل مساساً بأوضاعها الإقليمية (الاستراتيجية، والأمنية) في البحر الأحمر والقرن الأفريقي.
  وبهذا ينكشف لنا أن استقلال ارتيريا عن إثيوبيا جاء بعد رفع الفيتو الإسرائيلي عن استقلالها في تلك الحواضر الغربية، وذلك بالطبع ضمن شرائط، وضمانات تقيد إرتيريا من الميل كل الميل نحو الحق العربي، ونستطيع أن نقول : إن اسرائيل استطاعت أن تعيد تأسيس علاقتها من جديد بكل من إثيوبيا وإرتريا على ضمان مصالحا في البحر الأحمر والقرن والأفريقي، ولم تتأثر هذه المصالح بانفصال ارتريا عن إثيوبيا، وظهورها دولة مستقلة في القرن الأفريقي.
  من جانب آخر وزير خارجية اسرائيل (سيليفان شالوم) يزور إثيوبيا في 6 يناير 2004م، ورئيس وزراء إثيوبيا (ملس زناوي) يزور إسرائيل في الثاني من يونيو 2004م تلبية لدعوة نظيره (آرييل شارون).
  التقارير الصحفية تقول : إن زيارة (شالوم) استمرت لثلاثة أيام، وضمت وفداً يتكون من 30 رجلاً من كبار رجالات الأعمال الإسرائيليين في أكبر الشركات اليهودية بغرض التباحث في شؤون الزراعة، والاتصالات، والأمن.
  وبطبيعة الحال أن التغلغل الإسرائيلي بكل جوانبه وصنوفه في عمق القارة الأفريقية، وفي القرن الأفريقي منها عى وجه الخصوص عبر البوابة الإثيوبية يعد بشكل أساس واحداً من مرامي هذه الزيارة – إن لم يكن أوحدها- بجانب التباحث حول ميارة النيل، وكيفية توظيفها في مصلحة البلدين كل حسب استراتيجيته.
  أما فيما يتعلق بزيارة (ملس زناوي) فتشير التقارير الصحفية إلى أن من بين الملفات التي تناولتها محادثات (زناوي) مع كبار مسئولي الكيان الصهيوني موضوع (يهود الفلاشا، ومسألة النزاع الحدودي مع إرتريا، ومياه النيل، وجذب المستثمرين اليهود)، وهي موضوعات بالغة الأهمية، فكل منها قضية مستقلة في حد ذاتها، ويمس بعضها الأمن العربي مساً مباشراً – إذا كان هنالك فعلاً أمن عربي يؤرق العرب - .
  وعلى كل حسبنا هنا أن ندرك أن الوجود اليهودي في القرن الأفريقي ما زال قوياً ومستمراً، وأنه بشكل أو آخر يعمل في توظيف صراعات القرن الأفريقي العرقية، ونزاعاته الحدودية لصالح السياسات الإسرائيلية، وذلك باللعب على كل المتناقضات، واستغلال كل الثغرات المتاحة حتى يبقى قادة الأقلية الحاكمة في المنطقة مرتبطين بالكيان الهيوني وسياساته حفاظاً على وجودهم في مقاعد الحكم لأطول أمد ممكن.
  وفي عام 2007 كشف المحلل السياسي الأمريكي ما يكل كيلو، مؤلف كتاب "حروب مصادر الثروة" عن اجتماع عقد في الأسبوع الماضي بتل أبيب بين اعضاء الكنيست الإسرائيلي ووزراء أثيوبيين، تناولت بحث إقامة مشاريع مشتركة عند منابع نهر النيل.
  وقال في مقال مطول نشرته صحيفة "راندي ديلي ميل" الجنوب أفريقية أمس، إن الأجندة الإسرائيلية خلال اللقاء اختوت على عدة ملفات اهمها إبعاد مصر عن الملف الفلسطيني في الوقت الراهن، لذلك قام الإسرائيليون بإقناع الوزراء الإثيوبيين باستكمال المشاريع المشتركة التي كانت قد توقف العمل بها.
  وأشار إلى أن هذه المشروعات تتضمن إقامة أربعة سدود على النيل لحجز المياه، وتوليد الكهرباء، وضبط حركة المياة باتجاه السودان ومصر، وذلك بهدف إشغال مصر في قضية تمس أمنها القومي وهي قضية المياة.
  ويتوقع أن تستكمل المشروعات بين يونيو، وأكتوبر في فصل الأمطار بالهضبة الأثيوبية.
  فيما  كشف الكاتب عن وعد اسرائيلي للحكومة الأثيوبية بمعونة مالية تفوق المائتي مليون دولار، بالإضافة لمعدات حربية وأسلحة ثقيلة، وعدد من طائرات "F16" الأمريكية لتساعدها في حربها ضد المسلحين بالصومال.
  ولفت إلى أن إسرائيل تهدف من دعم مشروعات إثيوبيا المائية، إضعاف وضرب مصر اقتصادياً، كما انها لعبت دوراً كبيراً مع دول حوض النيل لنقض المعاهدة الدولية التي تنظم توزيع مياه النيل.
واعتبر أن هذا الأمر يأتي في إطار الإستراتيجية الإسرائيلية، التي ترى أن حصر المعركة مع العرب في الجبهة الحدودية الضيقة لا يخدم اسرائيل لأسباب كثيرة، ولذلك لابد من توسيع هذه الجبهة خصوصاً نحو ما يسمى دول المحيط العربي.
  وقال إنه في إطار هذا المبدأ عملت إسرائيل على إقامة تحالفات إستراتيجية مع العديد من هذه الدول، وذلك بغرض إضعاف مصر وسوريا والعراق قبل سقوط نظام صدام حسين.
 وأضاف أن العلاقات العسكرية والأمنية المتميزة التي أقامتها مع إثيوبيا عمدت إلى توقيع اتفاقية علاقة اقتصادية واستشارية مؤثرة بهدف الحاق الضرر بمصر،
  ومن جوانبها إقناع إثيوبيا بأن أحد المخارج الأساسية للتنمية فيها إقامة السدود وتعديل معاهد توزيع مياة النيل.
  وأردف قائلاً : إن اسرائيل ترى في مصر الدولة المصرية الواجب إضعافها دائماً، كونها الدولة الأبرز من دول الطوق  القادرة على مجابهتها سياسياً وعسكرياً واقتصادياً .
  وأوضح أن اسرائيل تلعب دوراً بين دول حوض النيل ضمن مخطط أمريكي يسعى لإنتزاع النفوذ في تلك الدول من أوروبا عموماً وفرنسا على وجه الخصوص، ولذلك فإن الإدارة الأمريكية توفر لإسرائيل كل سبل التأثير على دول مثل إثيوبيا وكينيا ورواندا وأوغندا والكونغو، وذلك بهدف إبقاء مصر في حالة توتر دائم وإنشغال مستمر، كما يؤكد الكاتب.
  وختم كيلو قائلاً: إن النيل سيصبح في السنوات  القادمة قضية حياة أوموت وجوهر القضية أن 95% من موارد مصر النيلية تأتي من أثيوبيا.
  هذه هي اثيوبيا التي انطلق لها الوزراء السعوديون للاستثمار الزراعي هناك بعد أن كان توجههم للسودان وهنا نقف متأملين في هذه القرارات المفاجأة وخاصة بعد النجاح الذي حققته مجموعتنا "حفيد الجدين" في زيارتها للسودان والبدء في العمل على الاستمثار الذي يفيد الشعب السوداني بجميع أطيافه وما كان ذلك إلا استجابة لتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله .
  ففي زيارة وزراء الزراعة والتجارة والصناعة للسودان والذين يرحبون ويدعمون الاستثمار السعودي بشتى أنواعه دار حوار استغرب أنه لم ينتهي شراكة حقيقية فهل ما دار بينهم أمر يتعلق بالاستثمار أم كانت لهم طلبات غير مقبولة مما جعلهم يتجهون إلى اثيوبيا ..؟! أنا أعلم حقيقة ما يدور وما يحاك في الخفاء لذلك فان توجه الوزراء الثلاثة إلى دعم اقتصاد اثيوبيا المشهورة بعلاقاتها مع اسرائيل وتهميش السودان والتضييق على المستثمرين الآخرين الذين توجهوا إلى السودان ومحاربتهم لهو أمر مرفوض وتصرف الوزراء هذا فيه مخالفة شرعية كبيرة فقد قال الله سبحانه وتعالى (لا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ) ونحن نعرف جيداً الفرق بين السودان واثيوبيا، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا يبع الرجل على بيع أخيه ، ولا يخطب على خطبة أخيه ، إلا أن يأذن له) وقال عليه الصلاة والسلام (لا تحاسدوا ، ولا تناجشوا ، ولا تباغضوا ، ولا تدابروا ، ولا يبع بعضكم على بيع بعض ، وكونوا عباد الله إخوانا ، المسلم أخو المسلم ، لا يظلمه ، ولا يخذله ، ولا يكذبه ، ولا يحقره ، التقوى هاهنا - ويشير إلى صدره ثلاث مرات - بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم ، كل المسلم على المسلم حرام : دمه وماله وعرضه). حيث كنت من السباقين للاستثمار في السودان فمنذ ما يقارب عشر سنوات مضت كنت قد عزمت على الاستثمار هناك وتم دخول شخصيات سعودية معروفة لدى السودانيين وقامت بإطلاق الوعود وطلبت احتكار الاستثمار مما أجل وأخر استثمارنا وعدنا اليوم لأن كل من اطلق تلك الوعود لم يحقق أو يطبق منها شيئاً بل أنها ذهبت أدراج الرياح وأضرت بالاستثمار في تلك المرحلة، واليوم وبعد أزمة الغذاء العالمية وجه خادم الحرمين الشريفين بحكمته وبعد نظره وحرصه على وحده ومصلحة الأمة الاسلامية والعربية بتشجيع الاستثمار في السودان كدولة عربية إسلامية وهذا ما خالفه الوزراء نصاً وروحاً عند توجههم إلى دولة مثل اثيوبيا، وهنا اتساءل مرة اخرى عن هدف هؤلاء الوزراء وعن تصرفهم "المشين" والغير منطقي والمخالف لأمر الله سبحانه وتعالى وكذلك مخالف لتوجهات خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله لذلك كان ولا بد معاقبة الوزراء الثلاثة وإعفائهم من مناصبهم وجلدهم أمام العامة ليكونوا عبرة للمفسدين وللعاملين ضد مصالح الوطن ولكف الأيدي العابثة الفاسدة فبعض الوزراء يعتقد أن الوزارة ملكية خاصة وأن من حقه التصرف كيفما يشاء ولن يكون هؤلاء بأكثر وطنية وحباً للوطن مني أو أكثر أصالة مني وهذا ما دفعني للسكوت والتغاضي أربعين سنة عن سرقة حقوقنا الفكرية وأعمالنا الناجحة فقد حوربنا من قبل بعض المتجنسين والذين ينفذون آوامر الفاسدين والمتنفذين وتم إيقاف حقوق إخواني "رحمهم الله" والآن يحولون بيني وبين حقوق والدتي" غفر الله لها ورحمها بإذن الله" وحان الوقت لأقول كفى.. كفى.. كفى فلدي الكثير من الوثائق والأدلة والتسجيلات لدى خمسة وثلاثين محامي في خمسة وثلاثين دولة جاهزة للنشر فيما لو  اختارني الله سبحانه وتعالى وأخذ أمانته وقبض روحي في يوم من الأيام.
  كما لا انسى أن أذكر المسئول المتنفذ الذي يقول على تركي أن يختار بين السياسة أو التجارة فهل هو طبق ما قال؟ فأنا لم أحب يوماً السياسة ولا السياسين لأن الغالبية العظمى غير صادقة أو بكل معنى الكلمة كاذبون ولكن عندما تضع السياسة رجلها وركبتها في حوض بطني ستسمع صوتي أو صوت آخر، "وكلاً يطل في جيبه ويشوف عيبه" والسؤال له ولغيره من منا استغل مكانته ومسئوليته ووزارته ونفوذه وأصبح يملك غالبية الأسماء التجارية وباحتكار بلادنا العزيزية ؟! طبعاً هذا هو الخائن وليس أنا .



قال تعالى :

وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِن قَوْمٍ خِيَانَةً فَانبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاء إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الخَائِنِينَ
الانفال 58

تركي بن بندر بن محمد بن عبدالرحمن
 حفيد الجدين 2008م

هناك 5 تعليقات:

  1. يؤسفني أنك جاهل أو تتظاهر بأنك جاهل ، النظام السوداني وعمر البشير من أكبر أعداء المملكة العربية السعودية التي تتظاهر بأنك تحبها وأنك انسان وطني يخاف الله ، السودان قام بدعم صدام حسين وحاول طعننا في الظهر هل نسيت؟؟ وهل نسيت البشير عندما استضاف بعدها تنظيم القاعدة وأسامة بن لادن لمحاولة طعن المملكة في الظهر ، هل نسيت؟؟
    وهل نسيت أن جزء كبير من المقاتلين مع الحوثي كانوا من المرتزقة السودانيين الذين أرسلهم البشير ودعمهم لكي يقتلوا أبناء المملكة ، هل نسيت.؟؟؟

    وفي السنوات الأخيرة النظام السوداني وعمر البشير متحالف مع ايران ضد المملكة ، هل نسيت وا تتجاهل بأنك لا تعرف؟؟

    كل هذه البلاوي والمصائب والاحقاد من عمر البشير ونظامه ضد المملكة العربية السعودية ، وأعجب من هذا أنك تؤيده وتدافع عنه ، سبحان الله كل هذا علشان ما أعطوك أسرتك فلوس قمت تبيع بلدك؟ ياخي استح شوفني مواطن عادي ، وعانيت ولازلت اعاني من مشاكل بلادي ، لكن مستحيل أني أبيع بلادي أو اخونها ، وانت ماخذ ملايين ويمكن مليارات من فلوسنا في السعودية ومع ذلك تبغى تخون الديرة هذي ، لكن اصلا اللي يرضى بالسرقة مو غريب عليه يكون خاين.

    وما أحب أذكرك في المجازر الجماعية وحرق المسلمين ونسائهم وأطفالهم في دارفور على يد جماعة البشير ، هذا اذا اصلا في قلبك ذرة ايمان بالاسلام او حتى انسانية.

    الله يفشلك علشان ما اعطوك فلوس قمت تخون بلدك ، انا عمري 33 سنة واحمل بكالوريوس وعاطل ، لكن الفرق بيني وبين أمثالك واضح ، انا يمكن زعلان على حكومتي وفسادها وسرقاتها لكن مستحيل أني اتمتى الشر لبلدي او أتآمر عليها مثلك انت وأمثالك.

    انتم ما كفاكم سرقتم الاخضر واليابس وفوق كذا جالسين خيانات ومؤمرات على الشعب هذا المسكين ، الله لا يوفقك قول آمين.

    ردحذف
  2. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  3. الحمدلله الذي عافاني مما ابتلى به امثال هاالسفيه وفضلني تفضيلاً
    اولاً انا لم اذكر ان السودان صديقة او عدو بل اوضحت كل الامور التاريخية التي هي الواقع ولانك طفل بكلامك وضحالة معلوماتك وحتى فهمك بدأت بغباء تفند كلام يقبع حقداً على من ذكرت انهم سرقوا البلاد والعباد ومع اني لم اذكر ذلك والخيانة نعم هي من يسرق المال العام او الخاص ويسجن البشر بلا ذنب ولااتهام واعظم امور الخيانة هي خيانة الذمة والامانة والكذب وقذف الاخرين بلا مبرر ولادليل ولاحتى اثبات او قرينة وانت لست الا من هؤلاء والدليل كلامك واذا انت تتهمني بسرقة الملايين والمليارات من فلوسك في السعوديه انا اتحداك ياكاذب انت تثيت ذلك واذا انت لست بخائن ولاكاذب ولاسفيه ارفع قضية علي واثبت انني سرقت ملياراتك ومن اين اتيت انت بها؟! اما انا زعلان عشان مااعطوني فلوس فاانك احمق انا لااستجدي مال او غيره من احد انا المكتوب هذا كتب وانا في المملكة وعام 2008م بشهر 5 ياجاهل وكنت هناك واطالب بحقي الذي هو جهدي وليس مالك المزعوم ياكاذب فمالك هو مع من سرقكك بكلامك السفيه ولاتنبح علي هنا ان كنت رجلاً اذهب لسادتك فهم من سرقك واهانك اما البلاد والوطن فتخسى والله البلاد والوطن ليسوا اسماء ولا اشخاص بل هو ارض طاهرة دعاء لها ابونا وسيدنا ابراهيم صل الله عليه وسلم وارسل منها سيد الخلق عبد الله ورسوله محمد صل الله عليه وسلم ولم ولن اخونها اللي يخونها مثلك من يزعق ويطبل للخونه وسارقي المال العام ومستعبدي الخلق والعباد وسجانتهم وطاغين عليهم باالظلم والارهاب ولكن ليس بغريب فاالجبناء والكلاب تنبح عند ارجل اسيادها اللهم لاشماته

    ردحذف
  4. لم اقرأ عن ملك خان مملكته او ملك لايريد لمملكته ان تزدهر ولكن كثيراً مانقرا عن وزير خائن ومستشار خائن , دائماً نقطة الضعف في كل مملكة الوزير الخائن والشواهد من التاريخ كثيره ,
    وهذا الذي يحدث في بلاد الحرمين إنما هي مؤامرة على الإسلام والمسلمين يحيكها الصهاينه ويلبسها الخونه , وكل ماذكره الأستاذ تركي هو مايحصل فعلاً في هذا الوطن فالمؤامرات ماتزال تحاك لأضعاف هذا الوطن .
    أما بالنسبة للأخ الذي جعل السودان عدو السعوديه الأول عندما (وقف البشير مع صدام حسين) أحب ان اقول له هذا الرئيس عمر البشير يمثل حكومة السودان ام شعبها ؟؟ بعد ان سقط القذافي هل الشعب الليبي ناصبنا العداء؟؟ مع العلم ان القذافي حاول اغتيال الملك عبدالله حفظه الله !!!
    شعوب الأمه الإسلاميه تربطهم العقيده الإسلاميه وحد الله صفهم بهذا الدين ولذلك لايجب ان نقاطع دوله بسبب رئيس او وزير , اما بالنسبه للحرب العراقيه فأحب ان ابين لك ان الحكومه الكويتيه هي من حاكة المؤامره ضد العراق والسعوديه وهي من نفذت اوامر ماما امريكا بالحرف الواحد لجلب الاساطيل الأمريكيه وتثبيت القواعد الأمريكيه في جزيرة العرب بعد ان كان حلماً لامريكا ان يتحرك قارب لها في مياه الخليج ..

    وهذا مقطع فيديو يفضح هذه المؤامره التي كتبتها امريكا ومثلتها الكويت ...

    http://alruossi.blogspot.com/2012/03/blog-post.html

    ردحذف
  5. اﻷخ اﻷمير تركي لله درك

    ردحذف